مشروعية العلاج والتطبيب الروحي


مشروعية العلاج والتطبيب الروحي

 

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

مشروعية الرقية بكتاب الله والدعاء:
ينكر البعض مشروعية العلاج بكتاب الله ويستنكرون ذلك بشدة، بل والبعض ينكر أن يكون هناك معالجون بكتاب الله والرد عليهم غزير ولا يحتاج إلى كثير جهد، ولكن سنختصر الرد عليهم، مثال ذلك ماذكره الأستاذ الدكتور محمد المسير قال: إن الرقية الشرعية لا علاقة لها بما يسمى الآن (العلاج بالقرآن)، فهذه بدعة يتولاها محترفون في النصب والاحتيال، يخدعون الناس عن دينهم وأعراضهم. فما مؤهلات شخص يتفرغ للعلاج القرآنى، وهو لايجيد تلاوته ولا يحفظ آياته، ويقعد عن طلب الرزق، ويتخذ عبادات خاصة، ويعطى للناس مواقيت، ويصطنع أشرطة وكتبا يجنى من ورائها ثروات طائلة، ويفترى الكذب حين يقول: إنه يخاطب الجن، ويتحكم فيهم ويأمرهم فيأتمرون، وقد يدعى أنه يحرق الجن وينسفهم في اليم نسفا، ثم هو يتحسس جسد المرأة ويسيطر على وعيها فتقع منها حركات هستيرية تتنافى مع الأدب وتخرج عن الحياء. إن الرقية الشرعية يتولاها المريض نفسه أو يؤديها عائدوه من أقربائه والصالحين من عباد الله، دون تخصيص لشخص بعينه، أو انتظار لموعد، أو ارتباط بسماع.( )

ولا خلاف حول شطط الذين أقحموا أنفسهم بتطفلهم واجترائهم على كتاب الله تعالى، ولكن لا نستطيع بحال تعميم الأحكام، لما قد ينتج عنه تقليص دور الصالحين من عباد الله الذين صاروا بالندرة التي لا تكافئ مصاب الأمة كمًا وكيفًا، مما يحتاج إلى بذل وقتهم وتكثيف جهدهم لسد الباب على الأدعياء والمدعين، لا أن نقطع السبيل على الدعاة المخلصين وأهل الذكر من المعالجين ذوى الخبرة في التعامل مع الجن والشياطين.

فما ورد في السنة من ذكر العلاج بكتاب الله فقد أخرج ابن حبان (1419) من طريق عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وامرأة تعالجها أو ترقيها؛ فقال: (عالجيها بكتاب الله).( )

قال شيخنا الألبانى رحمه الله: وفى الحديث مشروعية الترقيه بكتاب الله تعالى، ونحوه مما ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم من الرقى كما تقدم في الحديث عن الشفاء قالت: دخل علينا النبى صلى الله عليه وسلم وأنا عند حفصة فقال لى: (ألا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتابة؟). وأما غير ذلك من الرقى فلا تشرع لاسيما ما كان منها مكتوبًا بالحروف المقطعة، والرموز المغلقة، التي ليس لها معنى سليم ظاهر، كما ترى أنواعًا كثيرة منها في الكتاب المسمى بـ (شمس المعارف الكبرى) ونحوه.( )

ولقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالرقية، فعن عائشة رضى الله عنها قالت أمرنى النبى صلى الله عليه وسلم، أو أمر، أن يسترقى من العين)( )، قال الحافظ ابن حجر: أي يطلب الرقية ممن يعرف الرقى بسبب العين.( )

بل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرقى بنفسه فعن عائشة رضى الله عنها أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يعوذ بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول: (اللهم رب الناس، أذهب البأس، واشفه وأنت الشافى. لا شفاء إلا شفاؤك. شفاء لايغادر سقما).( )

وعن عائشة رضى الله عنها (أن النبى صلى الله عليه وسلم كان ينفث على نفسه، في المرض الذي مات فيه، بالمعوذات، فلما ثقل كنت أنفث عليه بهن وأمسح بيده نفسه لبركتها).( )

عن ابن عباس أن نفرًا من أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم مروا بماء فيهم لديغ، أو سليم، فعرض لهم رجل عن أهل الماء فقال: هل فيكم من راق؟ إن في الماء رجلاً لديغًا، أو سليما. فانطلق رجل منهم فقرأ بفاتحة الكتاب على شاء، فبرأ: فجاء بالشاء إلى أصحابه، فكرهوا ذلك وقالوا: أخذت على كتاب الله أجرًا، حتى قدموا المدينة فقالوا: يا رسول الله، آخذ على كتاب الله أجرًا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أحق ما أخذتم عليه أجرًا كتاب الله).( )

من مجموع الأحاديث السابقة يؤخذ أن مسمى [العلاج بكتاب الله] ليس بدعة أحدثها الدجالون كما يحلو للبعض أن يقولوا، بل ذلك ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يدل على أنه ليس أمر محدث أو بدعه كما يدعى أعداء الدين، ويؤكده أن أُمَّنا المبرئة عائشة رضى الله عنها رقت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمعوذات، مما يفيد أن لكلام الله عز وجل تأثير، يجريه الله فيبرأ المريض والسقيم بمشيئته تبارك وتعالى، كما يؤخذ من رقية النبى صلى الله عليه وسلم أن تكون الرقية بالدعاء بما ليس في القرآن ومالا يخالف الشرع، وإن كانت الرقية بما ورد في كتاب الله أعلى وأفضل أثرًا وتأثيرًا.

(وقد أجمع العلماء على جواز الرقى عند إجتماع ثلاثة شروط: أن يكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته وباللسان العربى أو بما يعرف معناه من غيره، وأن يعتقد أن الرقية لاتؤثر بذاتها بل بذات الله تعالى).( )

وعلاج المسحور له ينقسم إلى قسمين، القسم الأول إبطال أمر التكليف قال تعالى: (مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللهَ سَيُبْطِلُهُ)[يونس: 81]، والقسم الثانى التعامل مع خادم السحر الموكل بحراسة السحر أو تنفيذ أمر التكليف، وهنا بعد ابطال السحر تستخدم المعوذات والدعاء والرقية بما يتلائم مع الحالة باعتبارها صارت حالة مس.

قال الحافظ ابن حجر: قال ابن القيم: (من أنفع الأدوية وأقوى ما يوجد من النشرة مقاومة السحر الذي هو من تأثير الأرواح الخبيثة بالأدوية الإلهية من الذكر والدعاء والقراءة فالقلب إذا كان ممتلئًا من الله معمورًا بذكره وله ورد من الذكر والدعاء والتوجه لايخل به كان ذلك من أعظم الأسباب المانعة من إصابة السحر له. قال: وسلطان تأثير السحر هو في القلوب الضعيفة، ولهذا غالب ما يؤثر في النساء والصبيان والجهال، لأن الأرواح الخبيثة إنما تنشط على أرواح تلقاها مستعدة لما يناسبها. انتهى ملخصا. ويعكر عليه حديثه الباب وجواز السحر على النبى صلى الله عليه وسلم مع عظيم مقامه وصدق توجهه وملازمة ورده، ولكن يمكن الانفعال عن ذلك بأن الذي ذكره محمول على الغالب، وأن ما وقع به النبى صلى الله عليه وسلم لبيان تجويز ذلك والله أعلم).( )

قال ابن القيم: النشرة حل السحر عن المسحور، وهى نوعان: أحدهما حل بسحر مثله، وهو الذي من عمل الشيطان، وعليه يحمل قول الحسن، فيتقرب الناشر والمنتشر إلى الشيطان بما يحب، فيبطل عمله عن المسحور. والثانى: النشرة بالرقية والتعوذات والأدوية والدعوات المباحة فهذا جائز.( )

ويردد البعض بأن يباشر المريض العلاج والدعاء بنفسه عملا بالمثل القائل (ما حك جلدك مثل ظفرك)، ولاخلاف على صحة المبدأ، هذا بشرط إذا توفر للمريض الإخلاص المطلوب في الدعاء، والمطعم الحلال، والدراية بأصول التوحيد والدعاء وأدابه، فالدعاء (صنعة المسلم) فبه يستنزل رحمة الله، وبه يتكسب كل خير من الرزق والغيث والنصر والشفاء بإذن الله تعالى، وبه يستدفع كل شر وضر من مرض وفقر وقحط وبلاء، وقد لا يستجاب دعاء المريض لعلة ما فيحرم الإجابة، وهنا نطلب من يرقيه ممن هو مستجاب الدعاء، أو يحفظ أدعية سليمة عقائديًا، أو وفقه الله إلى صيغة دعاء طيبة لا تخالف الكتاب والسنة.

وإن كان علاج المس والسحر يختلف كثيرًا في أسلوبه عن علاج الأمراض العضوية، من حيث التعامل مع الجن والشياطين ذوى المكر والخبث بالأسباب الحسية المادية، فهم بحاجة إلى خبير على دراية بأساليبهم وحيلهم، ليضع الخطط والمكائد للإيقاع بهم بما يلائم كل حالة من الدعاء الذي يضاد أساليب الجن المختلفة، حيث أن التعامل مع الجن ليس بالأمر الهين كما يتخيل من لم يمارس العلاج ولم يتعرض للإصابة بالمس، فهو تعامل مع كائن خفى عاقل مفكر بحاجة إلى عقل واعى يتحرك ضده بما يتلائم مع صالح المريض، وهنا يأتي دور المعالج بكتاب الله، إلا أن أسلوب علاج المرض والمس يتشابهان من جهة الحاجة إلى القرآن الكريم والدعاء، والمس يتفرد بأنه بحاجة لمن حصل الخبرة المطلوبة للتعامل مع الجن.

أهمية دور المعالج الشرعي

أهمية دور المعالج الشرعي

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

من الناس من يخاف من الجن، ولا يحسن التعامل معه إذا حضر بصورة همجية، فضلاً عن أن بعض الناس من لو قرأ على المريض فلا يحسن التشخيص، ولا يعرف تمييز المتحدث معه الجني أم القرين أم المريض نفسه، ولا يدري إذا كان المريض مصاب بالمس أو السحر أو العين، أو بمرض عضوي أو نفسي، وربما متمارض، فأكثر الناس لا خبرة لديهم، ولا علم لهم بالمناهج الصائبة للعلاج، وكيف للراقي إن لم يكن عالمًا متمرسًا أن يميز بين حضور الجن وانصرافه، وأن يميز صدقه من كذبه؟! ولعل سبب انفعال المعارضين لنا عفى الله عنهم، أن أحدهم لم يبتلى في نفسه أو أهله حتى يشعر بقسوة ما يعانيه هؤلاء، ليتأكد عجز بعضهم عن رقية نفسه بنفسه، أو عجز ذويه عن رقيته كما ينادي البعض بذلك، فالصحابية أم زفر لم تستطع ستر نفسها، ولا رقية نفسها، فذهبت للنبي صلى الله عليه وسلم تسأله أن يدعو لها، والنبي صلى الله عليه وسلم في مرضه لم يستطع رقية نفسه الشريفة فرقته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، كما سبق وبينا، فليس الخبر كالمعاينة.

استمر في القراءة

الشيطان والسائل المنوي Sperm

الشيطان والسائل المنوي   

  Sperm

الكاتب: بهاء الدين شلبي

كمقدمة للكلام عن مشكلات المرأة الجنسية المتعلقة بالمس والسحر وعلاقة هذا كله بالشيطان، لابد أن نتدرج في العلم على مراحل متعددة حتى نستطيع أن نستوعب أمورا كثيرة تعد مجهولة التفاصيل بالنسبة لنا، من المؤكد هناك أحاديث شريفة تناولت الاستحاضة وفصلت وأفاضت، لكن يبقى السؤال كيف يستفيد الشيطان من الجهاز التناسلي للمرأة؟ ولماذا المرأة تحديدا؟

في الحقيقة الإجابة على هذه الأسئلة مرهقة جدا، وتستغرق مني دراسة وبحث ليل نهار، بل قل مجهود على مدار سنوات عديدة، والأصعب من البحث هو تلخيص كل ما درسته ووصلت إليه في كلمات سهلة ميسورة توصل المعنى كاملا واضحا، وهذا جهد أشق من جهد البحث العلمي نفسه، قد أكد في البحث لكنني أرهق تماما في تلخيص وكتابة النتائج، لكن هذا كله يهون في سبيل كشف الحقيقة التي أبهمت أمام الأطباء، عسى أن يستوعبوا أن هناك شيئا خطيرا وهاما فاتهم.

الحيوانات المنوية مستهدفة من الشيطان

الحيوانات المنوية مستهدفة من الشيطان

استمر في القراءة

حالات خروج المكونات السحرية من الجسم

حالات خروج المكونات السحرية من الجسم

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

عندما نتكلم عن خروج المكونات السحرية من جسم الإنسان، فنحن بصدد الكلام عن المخرجات المصاحبة للعلاج، مما يؤثر في المركبات السحرية داخل الجسم، وبالتالي خروجها منه بصور وأشكال مختلفة. فلا يدخل في كلامنا هذا ما يخرج من جسم المريض قبل بدأ علاجه، فهذه تعد أعراض مصاحبة للمرض الروحي، تساعد في تشخيص الحالة المرضية.
وأما ما نتكلم عنه فهي علامات تدل على بطلان الأسحار وخروجها من الجسم، وهذا يدل على نجاح العلاج، ومدى تأثيره وفاعليته. فإن كانت المخرجات ملازمة للحالة المرضية، ومستمرة، فهي علاماة مرضية، وبالتالي فإنها تختلف عنها في حال كونها علامة من علامات الشفاء، فتظهر مصاحبة للعلاج، ثم تتوقف بعدها مباشرة، فلا تستمر، وفي حال استمرارها دل هذا على فشل العلاج، وعلى المعالج العدول عن طريقته العلاجية.
لكن في حالة زيادة أو نقصان كمية المخرجات، أو زيادة أو نقصان عدد مرات خروجها، دل هذا على مدى تأثر الأسحار بالعلاج. ولكن لكثرة الأسحار وغزارتها؛ يحدث اضراب في كمية وعدد مرات الإخراج، حتى يثبت العدد عند حد معين، ثم ينحدر المعدل سريعا هابطا إلى الصفر، حيث يتوقف الإخرج تماما، وينقطع بإذن الله تعالى.
وهذه المخرجات تدل أحيانا على نوعية السحر، وطريقة تنفيذه، وتعطي الطبيب المعالج مؤشرات ودلالات تفصح عن طبيعة الحالة المرضية، ومدى تطور الاستشفاء، ونجاح العلاج من عدمه، فليس بالضرورة أن يكون العلاج ناجحا، بل على العكس تماما؛ قد يفشل العلاج أحيانا كثيرة جدا، فتظهر أعراض تعطي للمعالج مؤشرات يعيد من خلالها التشخيص، فيغيير الوصفة العلاجة، ويعدل من أسلوب العلاج وطريقته. لذلك فالكلام عن المخرجات السحرية غير موجه للمريض فحسب، وإنما إلى المعالجين خاصة، بشرط أن يفقهوا دلالة هذه المخرجات، ويستوعبوا ما وراءها من إشارات تعيد توجيه المعالج أثناء مزاولة عمله. فلا ننسى أن المعالج يتعامل مع عالم الجن والسحر، وهذه عوالم غيبية، وليس أمامه لتشخيص الحالة إلا تحليل الأعراض ليصل إلى مجرد استنتاجات، تصيب وتخطئ. والخطأ في التشخيص يقلص مساحة الاحتمالات، لتنحصر في النهاية في تشخيص محدد، وبالتالي وضع الخطة العلاجية المناسبة.
القيء Vomit: ويخرج القيء عادة على هيئة سائل غليظ، وبألوان الأصفر أو الأحمر أو الأسود، وقد تكون كميته القيء في أغلب الأحوال أكثر مما قد تناوله المريض من أطعمة ومشروبات، لأن المادة السحرية لا صلة لها بما تناوله الإنسان، وهذا من أهم العلامات أنه سحر، ويخرج عادة على هيئة دفعات متدفقة لا إراديًا، أو بطريقة مفتعلة كإعطاء المريض شربة ملح إنجليزي، وإن كانت هذه الطرق المفتعلة تساعد على سهولة التقيؤ، إلا أنها لا تجدي في تقيؤ المادة السحرية عنوة، لأن المادة السحرية يطردها الجسم تلقائيًا في حالة بطلان السحر، وبدون الحاجة إلى مثل هذه الأساليب المرهقة للمريض، فلو أن المادة السحرية لم تبطل فاعليتها فلن تخرج بأية طريقة مفتعلة، مهما كررنا المحاولة أو استخدمنا المقيئات أو الملينات، وهناك بعض حالات القيء المتعمد من المريض، وهذا يكون من أعراض سحر الهلاك، فبعد تناول وجبة الطعام يتقيأ المريض بإثارة نفسه، وهذا القي هو ما تم تناوله من طعام، وهذا لا صلة بالسحر المأكول أو المشروب، وفي بعض الأحوال قد يتقيأ المريض دمًا خالصًا، وهذا الدم ليس غريبًا عن جسد المريض، ولكن خادم السحر يقوم بإحداث نزيف داخلي، بغرض استخدام الدم المستنزف في تقوية المادة السحرية، فإن لم يخرج شيء منه عن طريق البول أو البراز خرج مع القيء.
البراز Feces: وأما بالنسبة لقوام البراز المحتوي على مواد سحرية فله مظاهر عديدة، تختلف حسب نوع السحر المصنوع، فعادة في الشخص السليم ما يكون برازه ذو لون بني بدرجاته المختلفة فاتحة اللون، كما يجب أن يكون خفيفاً إلى حد أنه قد يطفو فوق سطح الماء، لكن لون البراز وسيولته وغلاظته تختلف في هذه الحالة، فالمادة السحرية إذا تم خروجها من الجسد فهي تظهر في لون البراز على ثلاثة ألوان أصفر وأحمر وأسود، وتكون صفة كل منها على النحو التالي:
البراز الأصفر: وفي هذه الحالة يصاب المريض بالإسهال (المشاء) ( Diarrhea) المتكرر، ويكون مصحوبًا بمغص وتقلصات معوية شديدة، مع وجود احتقان شديد في فتحة الشرج، جراء تكرار عملة الإخراج عدة مرات يوميًا، وقد يستمر يومًا أو أكثر، حسب الكمية الخارجة، ووفقًا لجدوى العلاج، فيكون قوامه سائلاً، وكأنه ماء مصبوغ باللون الأصفر، لدرجة أنه قد يصبغ الملابس إن أصابها شيء منه، وهذا النوع يغلب على مكوناته المني، حيث أن المني رمز للخصوبة والعافية وإهداره رمز لإهدار الصحة والعافية، وغالبًا لا يحتوي على مركبات دموية، لأن الدموية ضد المرض والعلل، حتى لو كانت دماء دخيلة على الجسد، وهذا هو هدف هذا النوع من المركبات.
البراز الأحمر: وفي هذه الحالة يكون قوام البراز مائعًا، وأكثر تماسكًا من قوام البراز الأصفر السائل، ويكون أصفر اللون مائلاً إلى الاحمرار، مصحوبًا بمغص وتقلصات معوية شديدة، وتكرر حاجة المريض لدخول الحمام عدة مرات يوميًا، ولا تدوم هذه الحالة أكثر من يوم، ومثل هذا النوع من السحر يكون مزيجًا من مواد سحرية مضاف إليها بعض المركبات الدموية، كدماء الحيض والنفاس، وربما يتم تسريب بعضًا من دماء المريض داخل جسده، فتساعد على زيادة فاعلية السحر، لذلك نجد في بعض الحالات أن المريض قد يختلط برازه بالدم، أو يتقيأ دمًا، وهذا يساعد على تقوية انفعالات المريض وحدة ثورته عند الغضب والجنون.
البراز الأسود: وفي هذه الحالة يصاب المريض بالإمساك، فيكون البراز متماسكًا على خلاف الحالات السابقة، فتنزلق كتلة البراز خارجة على هيئة قضيب متماسك ومرن، بحيث تكون كتلة البراز مكسوة بطبقة رقيقة لزجة، فتنزلق دفعة واحدة خارج فتحة الشرج، وبدون الحاجة لإجهاد العضلات العاصرة للحوض في عملية الإخراج، على خلاف حالات الإمساك المعتادة، وغالبًا ما يصنع على مسحوق العظام المحروقة، لذلك يكون لونه أسود مائل إلى الاخضرار، وهذا النوع من السحر يكون متعلقا بأسحار القتل.
البراز الأبيض: وهو أحد حالات خروج المركبات السحرية من الجسم، ويخرج مرة واحدة، فإن تكرر فلا علاقة له بالسحر، وعلى المريض مراجعة الطبيب المختص. وتكون غلاظة قوامه طبيعية، متماسك أقرب منه إلى الصلابة نوعا ما، ولكن لونه فاتح جدا قريب من الأبيض.
البراز الصلب: في بعض الحالات يتحجر البراز ويتوقف عن الخروج ويحبس داخل المستقيم، فيكون جافا صلبا خاليا من أي سوائل تساعد على زيادة حجمه، فيتعذر إخراجه، فقد يستمر راكدا داخل المستقيم ليوم أو أكثر، وبكل تأكيد سوف تفشل كل محاولات المريض في إخراجه، حتى أن الغازات تتسرب خارجة من حول الفضلات المحتبسة إلى خارج افتحة الشرج. والحل هو استخدام حقنة شرجية من زيت الزيتون، أو لبوس (جلسرين) لتليين البراز، ومساعدة المستقيم على إخراجه. وقد يتكرر الشعور بالإمساك لمدة أسبوع أو أكثر بحسب نوع وكمية الأسحار التي بطلت ويلزم إخراجها. وعملية الإخراج في هذا الوضع تكون مؤلمة للغاية، وخطرة جدا على من يعاني من البواسير، لذلك يفضل التبرز في وضعية الجلوس، باستخدام قاعدة حمام بلدي، أو وضع القدمين على كرسي صغير أمام قاعدة الحمام الإفرنجي، حتى تتشابه وضعية الجلوس مع وضعية الجلوس على الحمام البلدي، وإن تعذر وجود كرسي فيمكن للمريض وضع راحتي يديه تحت عقبي قدميه، ورفع العقبين لأعلى، مع الارتكاز على أطراف أصابع القدمين، ثم دفع العقبين براحتي يديه، فهذه الوضعية سوف تساعد في تسهيل وسرعة عملية الإخراج بشكل ناجح، وهذه نصيحة عموما لمن هو مصاب الإمساك.
البول Urine: ونادرًا ما يخرج مع البول مواد سحرية بشكل ملحوظ، وذلك لاختلاط مكوناتها بالبول ممى يبدد أي معالم تشير إلى خروج سحر ما، ولكن من الممكن ظهور بعض المخلفات التي تعكر صفاء البول ولونه، وهي مخلفات الشياطين التي تعمل ليل نهار داخل الجسد، ومع نجاح الجلسات يخرج مع البول أحيانًا فتات في حجم حبة السمسم، وهذا نتيجة لنجاح الجلسات في تفتيت بعض مكونات البنية الخاصة بالشياطين، والتي قاموا بإنشائها داخل الجسم، وقد تتسرب بعض الدماء مع البول فيخرج معرقًا بشعيرات دموية، أو يخرج لونه بني في لون منقوع الشاي، أو شديد الصفرة، ولا تجدي مدرات البول في التخلص من هذه النفايات والمخلفات لأنها في الغالب تبدأ رحلتها من منشأها حتى تتجمع في المثانة، وربما يدوم تخلص الجسم منها زمنًا طويلاً لعدة شهور، كلما تفتت منها شيء خرج مع البول.
الدماء Blood: في بعض حالات السحر مثل (سحر المرض) أو (سحر القتل)، تتجمع المادة السحرية داخل دم المريض، وفي حالة شفاء المريض يبدأ الجسم في لفظ هذه الدماء الملوثة يبدأ المريض في تقيؤ هذه الدماء، فلا قلق مطلقًا من جراء هذا، فهو أشبه ما يكون بتأثير الحجامة، وينصح بعدها بتناول عسل النحل وزيت حبة البركة، فهذا سيساعد على سرعة التآم المعدة واستقرارها.
وفي حالات مثل (سحر العقم) أو أية أسحار متعلقة بالرحم، يعقد الشيطان عدة عقد سحرية على الرحم الومبيضين، فيحتبس في هذه العقد بعض من دماء الحيض، وتمكث هذه الدماء طوال فترة الإصابة بالسحر، وفي حالة شفاء المريضة ينزل منها قطع من الدماء سوداء اللون، وهذه علامة إبطال السحر وشفائها، وفي حالات مثل (سحر احتباس الحيض) ينزل من المرأة دماء الحيض بعد انقطاع دام عدة أشهر، فتستمر فترة تخلص الرحم من هذه الدماء مدة أطول من المعتاد، وقد تصل إلى عشرين يومًا.
الجشاء (التكرع) Eructation: يحدث أن مقدارا من الغازات يتراكم في المعدة أو في الأمعاء بسبب أكل الأغذية المحتوية على كثير من الحمض الكربون أو القابلة للتخمر أو الأغذية الكثيرة النشاء والسكر، فيطرد الجسم هذه الغازات من طريق الفم بالجشاء، ومن طرق الأمعاء من أسفل، فإن لم تخرج سببت رياحا في البطن، والأحشاء فأضرت بالصحة. علاجها الغذاء المعتدل السهل الهضم مع المضغ جيدا، والأفضل أن تكون الأغذية جافة ولا يجوز الشرب في أثناء الطعام ولا بعده مباشرة. ويمكن أن يقطع الإنسان الجشاء مؤقتا بأخذ جرعة ماء باردة أو فنجان من مغلي « اليانسون».في الحالات المصابة (بسحر السيمياء) يعتمد الجن على المواد الكيميائية التي تفرزها المعدة لهضم الطعام، فيضيف إليها مركبات سحرية من عالم الجن، وذلك بإطعام المريض بعض الأطعمة الجنية، فيما يطلق عليه المغاربة (سحر التوكال)، وبهذا يتمكن الجن من عمل أسحار داخلية تعتمد على الكيماويات التي تفرزها المعدة، فيتحد السحر مع جسم الإنسان ولا ينفك عنه، وهذا من أعقد اساليب السحر المنتشرة عن طريق الجن خصوصا.وهذا النوع نجحت في علاجه بتناول المريض (عصير الاراك)، ومضغ لحاء السواك وابتلاعه، فكما هو مطهر للفم، فهو مطهر للمعدة أيضا من الأسحار الكيميائية داخلها، وعلامة إبطال هذه الأسحار إصابة المريض بنوبة من الجشاء تخرج معها الغازات الناتجة عن إبطال الأسحار داخل المعدة.وطريقة عمل عصير الأراك كالآتي:_ نختار عيدان من الآراك تكون طازجة، وغليظة السمك، وتحتوي على عصارتها الداخلية._ ننقع العيدان في كوب ماء مقروء عليه من القرآن ما تيسر، ولو كان ماء زمزم فأفضل.
_ نحتفظ بالكوب من المساء إلى الصباح في مكان معتم حتى يمتص السواء الماء المقرئن وينتفخ.
_ يتم تقشير السواك ومضغ لائه الخارجي.
_ أما الألياف الداخلية فيتم تقشيرها ووضعها في خلاط مع كوب أو كوبين من الماء.
_ يضرب الخلاط لمدة ربع إلى ثلث ساعة.
_ يتم تصفية العصير من بقايا الألياف والشوائب.
_ يتم تناول كوب طازج من هذا العصير، ولا يصح تناوله غير طازج.
الجشاء عبارة عن غازات في البطن نتيجة لبطلان أسحاء في المعدة من (أسحار السيمياء) وهي أسحار كميائية .. وتعد علامة جيدة تدل على بطلان هذه الأسحار .. وهذه الغازات ليست محبوسة داخل جوف المريض .. ولكنها تتكون وتنبعث أولا بأول بمجرد بطلان الأسحار ثم تخرج مع الجشاء ..
وقد يستمر الجشاء لعدة ساعات متواصلة دون انقطاع وبنفس القوة .. وبكل تأكيد لو كانت هذه غازات طبيعية ناتجة عن تفاعلات الطعام داخل المعدة لما خرج كل هذا الكم الغزير من الغازات التي يستحيل أن يحتويها جوف أي إنسان لأن هذا الكم الغزير من الممكن أن يملأ بالون بأكبر من حجم الإنسان نفسه .. لذلك فهذا الجشاء عادة ما تنتفخ معه البطن ثم يتجشأ المريض ثم تنخفض ثم تعاود الانتفاخ ويستمر تكرار هذا ربما لعدة ساعات
وأنصح لخروج الجشاء أسهل وأسرع أن يمد المريض رقبته لأعلى مع إرجاع رأسه للخلف .. مع ضغط يسير على المعدة .. ويا حبذا إن شرب ماء مقرئن (مَزًا) فيرتشفه قليلا قليلا على أن يمص الماء مصا ليدخل معه الهواء مما يزيد نسبة الغازات في المعدة وبالتالي يسهل الجشاء.
الرياح (الضراط) Farts: في حالة بطلان بعض مواد المكونات السحرية، فإنها تتحول إلى من حالتها السائلة إلى الحالة الغازية، فيتسبب تجمع تلك الغازات في حدوث انتفاخات داخل جسم المريض. في حالة بطلان الأسحار المعدية، أي (المتجمعة في المعدة)، أو الأسحار المعوية (المتجمعة في الأمعاء)، فإن هذه الأسحار تتحول إلى حالة غازية، بغض النظر عن طبيعة مكوناتها في الأصل، فتسبب انتفاخ bloating البطن، وهذا ما يسمى (تَطَبُّلُ البَطْن flatulence). فهذه المواد كانت مستجننة في جوف المريض داخل عالم الجن، فلما بطل سحر الاستجنان ظهرت في داخل بطنه، وتحولت إلى حالة غازية، إما كانت مكونة من مواد صلبة فإنها تخرج مع البراز.
فإن كانت المادة السحرية محصورة داخل الأمعاء، فإن الغازات تتجمع داخل القاولون والمستقيم، وتضغط على الفقرات القطنية، أسفل الظهر، فتسبب آلام مبرحة، فيضطر المريض للاستلقاء على ظهره لتخفيف الألم. وفي هذه الحالة تخرج الغازات ذات رائحة كريهة جدا، وعلى المعالج تحمل هذه الرائحة الكريهة، ومطالبة المريض بإخراج الغازات، حتى تنتهي تماما،
لكن في هذه الحالة يجب أن نفرق بين نوع من أنواع سحر القتل يتسبب في انتفاخ بطن المريض، وهذا عرض لوجود سحر، وليس دليل على بطلان سحر، والفارق أن المسحور يشكو من حدوث انتفاخ، حيث يجتمع شيطانان أحدهما يقبض على المستقيم لمنع خروج الغازات، أشبه ما يكون بحالة إمساك، بينما يقبض شيطان آخر على فم معدىته فينفخ فيها، لتنحبس الغازات في بطنه، وهذه حالة تحتاج لعلاج. بينما بعد مزاولة العلاج تتجمع هذه الانتفاخات نتيجة للرقية والعلاج داخل بطن المريض، فإما أن تخرج على هيئة جشاء، وإما على هيئة ضراط.
في حالة بطلان الأسحار المعدية، أي (المتجمعة في المعدة)، أو الأسحار المعوية (المتجمعة في الأمعاء)، فإن هذه الأسحار تتحول إلى حالة غازية، بغض النظر عن مكوناتها في الأصل، فتسبب انتفاخ bloating البطن، وهذا ما يسمى (تَطَبُّلُ البَطْن flatulence).
الضراط المهبلي Vaginal Fart: وفي بعض الحالات تتجمع الغازات داخل المهبل، إن كانت المريضة مصابة بأسحار مهبلية، لا فارق في هذا بين بكر أو ثيب، فتتحول الأسحار إلى حالة غازية مسببة انتفاخ مهبلي Vaginal flatulence،فينتفخ المهبل، وتندفع الغازات خارجة مسببة ضراطا fart.
الإفرازات المهبلية Vaginal secretions:
 سوائل: في بعض حالات بطلان الأسحار المهبلية، إذا بطلت تدفقت خارجة على هيئة سوائل مندفعة، حتى تبلل الملابس الداخلية. وتتفاوت كميتها من حالة إلى الأخرى، فقد تكون غزيرة جدا، ولا تتناسب مع حجم الفراغ الداخلي للمهبل، وهذا ما يؤكد أنها أسحار، فلا صلة لها بالمرض العضوي.
إفرازات الثدي Breast secretions:
[تنويه: جميع الأبحاث قابلة للتطوير والتعديل بحسب ما يجد من خبرات وتجارب. فتابع المدونة لتحصل على الجديد]

كيفية التمييز بين أنواع الرؤى المنامية المختلفة

 الفوارق بين أنواع الرؤى المنامية

 

 

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

أهمية الرؤى المنامية في علاج المس:
اعلم أن كل ما يراه النائم في منامه، أي (في موضع نومه)( ) على ثلاثة أحوال إما رؤيا من الرحمن، وتتم بواسطة ملك موكل من الله تعالى، وربما جن مسلم صالح، هذا لما في قدرة الجن على ذلك، وحلم من الشيطان، يتم بفعل من الشيطان، وأضغاث أحلام، مما يجول ببال النائم، فعن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب، وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثًا، ورؤيا المسلم جزء من خمس وأربعين جزءًا من النبوة، والرؤيا ثلاثة؛ فرؤيا الصالحة بشرى من الله، ورؤيا تحزين من الشيطان، ورؤيا مما يحدث المرء نفسه، فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل، ولا يحدث بها الناس).( )

استمر في القراءة

ظهور الجن ورؤية الإنس لهم

ظهور الجن ورؤية الإنس لهم
وتفسير الأطباء النفسيين له (بالهلاوس السمعية والبصرية)
في حديثنا عن صلة ظهور الجن ورؤيتهم بالطب والأمراض العضوية، سوف نتطرق لهذا الموضوع من جانبين هامين، فتوضيح هذا يشمل مسألتين، مسألة (الهلاوس السمعية والبصرية)، ومسألة إمكان وكيفية (إخفاء الجن بعض المواد الإنسية في جسم الإنسان) ومنها مواد قد تكون سامة وخطيرة، وبكل تأكيد فد لا تظهر في التحاليل المعملية وصور الأشعة، ولكن عند بطلان السحر تخرج هذه الأشياء، وتكون دهشتنا عظيمة عند رؤيتنا لها، وقد يتقيء المريض كمية هائلة من القيء تفوق كمية ما تناوله من طعام وشراب على مدار عدة أيام ربما لم يتناول خلالها شيء على الإطلاق، فمن أين جاءت هذه الكمية الهائلة من القيء؟ وأين كانت مختفية في معدة المريض؟ وهذا له تفسيره الذي سوف أتطرق له في حينه.وهذا هو الشاهد على خروج مركبات سحرية من جسم المريض، فعن ابن عباس أن امرأة جاءت بابن لها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إن ابني هذا به جنون، وإنه يأخذه عند غدائنا وعشائنا فيفسد علينا، فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم صدره ودعا، فثع ثعة قال عفان: فسألت أعرابيا فقال: بعضه على أثر بعض، وخرج من جوفه مثل الجرو الأسود وشفي.( )

بعض المخرجات السحرية من جوف المرضى (خيوط وشعر).

 

وإليكم شاهد عملي على هذا:
(السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. فكما عودناكم أن نقدم كل جديد وعجيب من ابحر الرقية الشرعية الواسعة ورحابها الطيبة نقدم لكم اليوم مأساة اخرى وكرب عظيم المَ بأسرة كبيرة تتكون من ام وخمسة من البنات دمرهن الاشرار من بني الانسان ومن بني الشيطان. هذة الاسرة كلها تعاني معاناة شديدة حيث ان اصغر البنات لا تتجاوز الثامنة والاخرى تبلغ من العمر الثالثة عشر والاخريات يعملن في مجال التعليم وهن كبار في السن. هذة الاسرة محافظة وفي بيت دين ولا نزكي احد منهن على الله. قد اصيبو بما تصاب به النفس البشرية حيث انه اذا بدأنا قراءة الرقية عليهن تصيح منهن من تصيح وتبكي من تبكي وتنصرع منهن من تنصرع وحتى الصغرى من بينهن كان يغمى عليها وأما الوسطى والتي تبلغ الثالثة عشر من العمر فقد كانت اشدهن عناء عند القراءة. وقد حصل انهن تعالجن عندنا لمدة ثلاثة ايام ثم سافرن الى المدينة التي يسكنوا فيها واعطيت لهن الخلطة العلاجية وغابوا تقريبا اسبوعين ورجعوا مرة اخرى لكن الذي حصل خلال فترة استخدام الخلطة شيء عجيب وقد لايصدقه العقل البشري. حيث ان الفتاة الصغرى خرج منها شعر وظافر واما الوسطى فقد خرج منها ما تقشعر له الابدان وتذرف له الدموع وهو مايبكي حقا. لقد خرج من فرجها واقول من فرجها وهي بنت بكر ولاتزال بكر حتى الان بعد خروج ماسأشرحه هنا. قد خرج منها اكياس من النايلون مربوطة بخيوط ومعقدة بعقد وخرج من فرجها حبل طويل مجدول مثل حدايل الشعر ومربط بخيوط وعقد في جميع اطرافه. طول هذا الحبل متر كامل وبعد اسبوع اخر من استخدام الخلطة التي استخدمها الاى الان خلال 15 عاما مايقارب ثلاثون الف شخص على مر هذة الاعوام حيث ان هذة الخلطة مأخوذة من كتاب الله ومن السنة النبوية المطهرة والتي لم تضر احد فعندما استمرت في استعمالها خرج منها اربعة من هذة الحبال الطويلة والقصير والتي اوضحها من خلال الصور المبينة في هذا الموضوع ومما يدل على ان هذة الاسرة منكوبة ومدمرة بسبب هؤلاء الذين لا يخافون الله ولا يتقونه. فما الجرم الذي اقترفوه كي يعاقبوا بهذا العقاب فأسأل الله بأسمائه الحسنى ان يشفيهم شفاء عاجل انه سميع مجيب وان يشفي كل مرضى المسلمين ويرد كيد الظالمين انه سميع مجيب).

هذا مع تحفظي على أن سر الشفاء أو خروج هذه الأشياء عائد إلى الخلطة التي ذكرها هذا المعالج، فهذا الكلام التبس فهمه على المعالج، حيث ثبت انه من الممكن خروج مثل هذه الأشياء بدون خلطته المذكورة هنا وذلك بمجرد بطلان السحر، والشاهد أن المعالج لم يكن يعرف بوجود هذه الأشياء في جوف المريضة، ولكنه وصف خلطته لأسباب أخرى لم يستهدف منها خروج المكونات السحرية.

 

الاكياس البلاستيكية المربوطة ويظهر بوضوح
على اليمين ورق القصدير (الالمنيوم) وهو معقود وملتف. هل للأطباء في
هذا العصر ان يفسروا كيف دخلت هذة الاشياء وخرجت ولا تزال البنت بكر

الحبل الاطول مع الحبل الاقصر
صورة مقربة للحبل القصير


الاكياس البلاستيكية المربوطة والحبال


صورة لتحديد طول الحبل وهو المتر


اطول الحبال التي خرجت ويبلغ طولها المتر وقد خرجت
اربعة منها بنفس الطول وبفترات مختلفة


صورة تقريبية لتحديد طول الحبل وهو المتر


الحبل ذو المائة سنتيمتر طولا


كل هذة الحبال والشعر والاكياس خرجت من جوف الفتاة وهي لاتزال بكر
فسبحان الله


حبل من القماش متوسط الحجم كان قد خرج من الفرج الفتاة البكر
وتتابعت خروج هذة الحبال بعد اكل الخلطة.

 

وهذا موضوع خطير جدا، قد لا يلتفت له الكثيرين ولكن يجب بيانه وتوضيحه، هذا لكشف مدى اتساع الهوة بين أهل الطب البشري العضوي، وعلم الطب البشري الروحي، فأنا أعلنها صراحة مدوية أن هذين النوعين من علوم الطب لا ينفصل أحدهما عن الآخر، وقد اضطررت كمعالج شرعي أن أتعلم شيئا من الطب البشري كجهد ذاتي، لكي أستعين به في علاج المرضى، وهذا أكسبني مساحة كبيرة من العلم والمعرفة النظرية والتطبيقية، رغم أن الطب البشري ليس مجالي في الأصل، ولكنني اضطررت مرغما للتطرق لهذا العلم رغم أنفي، لأنني اكتشفت يقينا أن الجن لهم تأثيرهم العضوي في جسم الإنسان، ولهم تداخل في وظائف أعضاء جسم الإنسان، ليس تداخلا من الناحية النفسية فقط، ولكن من الناحية العضوية أيضا.

فكما سبق وبينا أن الجن له قدرة على نقل أشياء من مكانها إلى مكان آخر، وكذلك للجن القدرة على إخفاء بعض الأشياء، على سبيل المثال قام الساحر (ديفيد كوبر فيلد) بإخفاء تمثال الحرية، وهذا شاهده الجميع على شاشات التلفاز، وكذلك للجن القدرة على إخفاء المكونات السحرية داخل معدة الإنسان، وهذا يتم بواسطة (سحر إخفاء)، فبعد أن يتناول المريض السحر، ويستقر في جوفه من المفترض أن المعدة تقوم بامتصاص هذه المادة السحرة، أو يخرج مع الفضلات، ولكن الذي يحدث أن الجن يحتفظ بهذه المكونات ضد الامتصاص أو الخروج مع الفضلات، وعند الرقية يبطل سحر الإخفاء وتخرج المواد والمركبات السحرية تلقائيا.

تعليق على الجزئية الأخيرة: 

ما رأيناه من صور لبعض المكونات السحرية، يشعرنا لأول وهلة وكأن جسم المريض قد تحول إلى صندوق لجمع القمامة والنفايات، هذه حقيقة لا نملك إخفائها، ولا يصح أن نتغافل عنها، لأن الأصل في الشياطين هو اجتماعها على الحشوش والمزابل، فعن زيد بن أرقم عن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم قال: (إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من الخبث والخبائث).وعلى هذا فهناك مصدران رئيسيان لتجميع الجن للنفايات إلى داخل جسم الإنسان:

مصدر خارجي:
وهو ما يقدمه الساحر للمسحور له من مواد سحرية،سواء ما يبثه الساحر في طعام وشراب المسحور له، أو ما يوكل الساحر الجن به من مواد سحرية يدخلها الجن إلى داخل جسم المريض.

حيث يقوم الساحر بتكوين تركيبته السحرية من دماء الحيض أو المني أو تراب المقابر أو مسحوق العظام البشرية والحيوانية وبعض الأعشاب الضرة، هذا بخلاف وضع بعض المواد المستقدمة من عالم الجن والتي لها خواص في عالمهم، ويحضرها له الجن، وهذه المواد لها قوتها في سيطرة الجن على الجسد، وتعد مواد سامة في نفس الوقت، أشدها خطورة الزئبق الأحمر والأزرق، وهنا يقدم التمر فائدته في تعطيل هذه الأسحار، فليست كل الأسحار موجودة داخل جسم الإنسان، ولكن كل الأسحار الداخلية والخارجية مرتبطة بالمركبات السحرية داخل جسم الإنسان، وهي ما تؤثر فيها تناول سبع حبات من العجوة.

وهناك جزء من السحر قد يضعه الساحر خارج جسم الإنسان، فيدفنه في بئر أو مقبرة، أو يعلقه في شجرة أو يسقطه في قاع البحر، لكن لا بد وأن يكون هذا السحر مرتبط بأسحار الجن الدخالية والمتجمعة في الدم على وجه الخصوص.

مصدر داخلي:
وهو الأهم، حيث يقوم الجن بتجميع الأخلاط الرديئة داخل دم الإنسان، ويسيطر على مشتقات الدم بوجه عام، ثم يقوم بصنع تركيبة سحرية خاصة به كجن داخل جسم الإنسان.

حيث يقوم الجن بتعطيل الجهاز الليمفاوي عن تصريف الأخلاط الرديئة من الدم، وهذا في مواضع محددة من جسم الإنسان، خاصة عند المفاصل والغضاريف، والتي تشكل بوابات داخل الجسم تفصل بين كل عضو والآخر، مع ملاحظة أن مرض السرطان من أهم أسبابه الرئيسية تعطل الجهاز الليمفاوي والذي هو هدف رئيسي من أهداف الشيطان داخل الجسم، وهذا سر من أخطر أسرار المس والسحر، والذي يتسبب في حدوث وفيات مسرطنة بكم رهيب على مستوى العالم.


الجهاز الليمفاوي المسؤول عن تصريف الاخرط الرديئة ونفايات الجسم إلى خارجه

 

كانت امرأة تعالج من دولة الكويت الشقيقة و كانت تعاني من آلام في المعدة والآم في المثانة لدرجة أنها كان يغمى عليها . وقد ذهبت الى كثير من الأطباء والمستشفيات وأجمع الجميع على أنها ليس فيها شيء بل كانوا يقولون أنها سليمة . و بعد القراءة عليها اتضح انها تعاني من مشاكل كثيرة مما تصاب به النفس البشرية و كانت تصرع صرعا شديدا، وبعد علاجهافاذا بها يخرج منها مع الخروج هذه الحصوات الصخرية الموضحة في الصورة المرفقة 

.وعندما يرى الانسان مثل هذه الحصوات تخرج من جوف الانسان ما يملك الا أن يقول سبحان الله ! كيف كانت ..وأين كانت ..وهل الأطباء لم يروا هذه الأحجار في جوف هذه المريضة ؟ وبماذا نفسر ذلك ؟ وصدق الله القائل ( وفوق كل ذي علم عليم ) .

منقول

 
الدموعصورة للطفلة مها وفي الأطار الحجارة التي كانت تخرج من عينها

انتشرت في الاونة الأخيرة في وسائل الاعلام و بعض الصحف والمجلات في الوطن العربي حكاية عن الطفلة مها التي تذرف دموعها حجارة بدلا من الدموع لتضع بين ايدي المشاهد اغرب حالة يصفها الطب الحديث .حيث ان هذة الحالة عرضت في بعض القنوات الفضائية مثل قناة العربية وكذا مجموعة كبيرة من الصحف العربية والمجلات والكل يجمع ان هذة حالة غريبة جدا. وقد تابعوا حالة الطفلة في المستشفيات المتخصصة والتي اوردت تقارير تصف حالة الطفلة “بالنادرة” والتي شاهدوا فيها الطفلة “مها” تخرج حجارة من عيونها كل فترات متقطعة وقد عجز الطب الحديث عن علاج او وصف هذة الحالة بشكل دقيق وهذة من مشيئة الخالق سبحانه وتعالى ان يظهر للعيان معجزاتة في خلقه ومعجزة هذا القران العظيم وانه شفاء للمؤمنين.

وقد حاول والد الطفلة ان يجد العلاج لأبنته في اغلب المستشفيات المتخصصه ولكن شاء الله ان يحضر الأب هذة البنت الى دار الرقية الشرعية لدى الشيخ منير عرب والتي منّ الله عليها بالشفاء من هذة الحالة الغريبة وبسرعة فائقة جدا تعجب منها اهل البنت والاطباء في المستشفى.

نود ان نعرض هذة الحالة في موقعنا كي يتيقن من لديه شك في ان القرآن يشفي بأذن الله وان العلاج بالرقية الشرعية هو اسلوب شرعي وذو تأثير بالغ على الحالات التي قد يعجز الطب الحديث عن علاجها او حتى تفسيرها فسبحان الله رب العالمين.

لاحظ هنا حجم هذة الحجارة في راحة اليد والعدد الكبير
الذي خرج من عين الطفلة . وفي الاطار صورة الطفلة مها
مجموعة من الاحجار التي خرجت من عيون الطفلة مها وقد تباينت الوانها حيث وصفها الاطباء انها تجمعات للكلس في العين.

ولكن اظهر الله ان الرقية الشرعية بكلام الله ودعاء رسول الله قد بينت ان هذة من اعمال الجن وقد شفى الله الطفلة بمنه و كرمه.


من الصعب جدا تكون كل هذة الحجارة هي ترسبات كلسية تتراكم كل بضعة ايام في عين الطفلة.
والعجيب انه لا يوجد جروح او دم او الم يصحب خروج هذة الأحجار


صورة توضح حجم الأحجار بالمقارنة مع القلم

منقول

 

 
قد تكلمت فيما سبق عن ظهور الجن للعيان، وبينت إمكان هذا بالأدلة الشرعية، إلا أنه انتشرت في الآونة الأخيرة عبر شبكة الانترنت صورة زعموا أنها لعفريت من الجن.حيث قالو انه في دولة الامارات العربيه المتحده وفي احد الامارات انه يوجد كهف وفيه ويسكنونه جن وسمع وشباب في هذه القصه وذهبوا ليلا والتقط احد الشباب هذه الصوره وبعدها مات بنفس الوقت وابلغت قوات الامن ووجدوا الشاب والكاميرا وحمضو الفيلم وظهرت هذه الصوره

وبالبحث بعد جهد وجدت هذا الموقع يكشف أصل وحقيقة هذه الصورة، وأنها خدعة لمجسم مبتكر من فنان مبدع.

http://www.yenisafak.com/arsiv/2004/…/24/tarih.html

علاج الاستحاضة واحتباس الحيض

 علاج الاستحاضة واحتباس الحيض

الناتجان عن الاقتران الشيطاني

 

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

الفرق بين دم الحيض ودم الاستحاضة:
الكثيرات لا يعرفن الفارق بين الدماء دم الحيض والنزيف والدم الناتج عن سحر صنع لها، فدم النزيف لونه أحمر بلون الدم الطبيعي، والدم الناتج عن سحر لونه أسود، فيكون متجلطً كالكبد أو على هيئة شعيرات دموية، وأما دم الحيض فينزل مثل اللحم المفروم ولونه كلون غسالة اللحم، عن الحارث عن علي قال: (إذا تطهرت المرأة من المحيض ثم رأت بعد الطهر ما يريبها فإنما هي ركضة من الشيطان في الرحم، فإذا رأت مثل الرعاف أو قطرة الدم أو غسالة اللحم توضأت وضوءها للصلاة، ثم تصلي، فإن كان دما عبيطا الذي لا خفاء به فلتدع الصلاة). ()

استمر في القراءة

العلاج الروحي بالموجات الصوتية

phone01222

الكتاب: بهاء الدين شلبي.

وسادات أذن Headsets ear pads جلدية ناعمة تمتص العرق، وضخمة الحجم، بحيث تستوعب الأذنين بالكامل

وسادات أذن Headsets ear pads جلدية ناعمة تمتص العرق، وضخمة الحجم تستوعب الأذنين

العلاج بالموجات الصوتية هو علاج أثبتت التجارب نجاحه وتأثيره، وتعتمد هذه الطريقة على تسجيلات صوتية سابقة التجهيز والإعداد، تحتوي على آيات الرقية، أو الآذان مكرر، ويستخدم في هذه الطريقة سماعات رأس ذات مواصفات خاصة تيسر على المعالج تنفيذ هذه الطريقة بشكل صحيح ومؤثر.

اقتني سماعة رأس هيدفون Headphone، على أن تكون السماعات مكسوة بوسادات أذن Headsets ear pads جلدية ناعمة تمتص العرق، وضخمة الحجم، بحيث تستوعب الأذنين بالكامل، مما يجعلها كاتمة للصوت، وعازلة للأصوات المحيط بالمريض فلا تشتت انتباهه. ويراعى أن تكون السماعة ذات مواصفات جيدة، وقوة إخراج صوتي عالي. مع الأخذ في الاعتبار أنه كلما زادت مقاومة السماعة كلما قل مستوى الصوت الخارج منها، ولهذا نجد أن السماعات الكبيرة تكون ذات مقاومة قليلة حوالي 8  Ohms.

استمر في القراءة