الطحالب والأعشاب البحرية وتأثيرها في علاج الأمراض الروحية

الطحالب والأعشاب البحرية

وتأثيرها في علاج  الأمراض الروحية

بحث تحت التدوين الدراسة والتجارب العملية

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

آفاق صناعة الأعشاب البحرية – مصلحة مصايد الأسماك – منظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة – روما،2004  (المصدر)

مقدمة

تعطي صناعة الأعشاب البحرية مجموعة متنوعة من المنتجات التي تقدر قيمتها الإجمالية بما يتراوح بين 5.5 و6 مليارات دولار سنويا. وتشكل المنتجات الغذائية الصالحة للاستهلاك البشري نحو خمسة مليارات دولار من هذا المبلغ. وتمثل المواد المستخلصة من الأعشاب البحرية الجزء الأكبر من المليار الباقي، بينما تمثل الاستخدامات الأخرى الأقل شأنا مثل الأسمدة والمواد المضافة إلى الأعلاف الحيوانية باقي المليار. وتستخدم هذه الصناعة ما يتراوح بين 705 و8 ملايين طن من أعشاب البحر الرطبة سنويا، وتأتي من ا لأعشاب البحرية التي تنمو بصورة طبيعية (أي البرية) أو من الطحالب المزروعة. وقد اتسعت عملية زراعة الأعشاب البحرية، بعد أن زاد الطلب على العرض من الموارد الطبيعية. وأصبحت الزراعة التجارية للأعشاب البحرية تمارس في 35 بلدا تقريبا، تنتشر في نصفي الكرة الشمالي والجنوبي في مياه تتفاوت بين الباردة والمعتدلة والإستوائية.

استمر في القراءة