أهلاً بك في محرر Gutenberg

عبر الجبال وآلية الطباعة

الهدف من هذا المُحرر الجديد هو إضافة محتوى ثريّ إلى ووردبريس بشكل بسيط وممتع. تتكون هذه المقالة بالكامل من أجزاء من المحتوى— تشبه إلى حدّ ما مكعبات LEGO— التي يمكنك تحريكها والتنقل بها والتفاعل معها. حرّك المؤشر حولك وستلاحظ أن المكوّنات المختلفة تضيء مع المخططات والأسهم. اضغط على الأسهم لإعادة ضبط موضع المكوّنات بسرعة، دون خوف من فقدان المحتويات والأشياء أثناء عملية النسخ واللصق.

ما تقرأه الآن هو مكوّن نص وهو أكثر مكوّن بسيط بين بقية المكوّنات. مكوّن النص لديه عناصر التحكم الخاصة به ليتم نقله بحريّة بين أجزاء المقالة.

… مثل هذه الفقرة، والذي تم وضعها بمحاذاة اليمين.

كذلك تعتبر العناوين مكوّنات منفصلة، والتي تساعدك في تخطيط المحتوى الخاص بك وتنظيمه.

الصورة تعادل ألف كلمة

تم الاهتمام والتركيز وبعناية فائقة في طريقة التعامل مع الصور والوسائط في المُحرر الجديد. نأمل أن تجد السهولة والقوة أكثر من أي وقت سابق من ناحية إضافة تسميات توضيحية أو إدراج صورك بعرض كامل.

Beautiful landscape
إذا كان القالب الخاص بك يدعم التسميات، فسترى الزر “عرض واسع” على شريط أدوات الصورة. جرّبها.

جرّب تحديد التسمية التوضيحية أو إزالتها أو تعديلها، وحالياً لا يتعين عليك توخي الحذر عند تحديد الصورة أو أي نص آخر عن طريق الخطأ الذي يؤدي لفقدان بيانات العرض أو المحتوى الذي تعمل من أجله.

أداة الإدراج

تخيّل أن كل ما يمكن لـ ووردبريس فعله متاح لك بسرعة، وفي المكان نفسه على واجهة التحرير. لست بحاجة إلى معرفة وسوم HTML أو الـ Classes أو تذكّر صيغة الأكواد القصيرة المعقدة. هذه هي الروح التي تكمن خلف أداة الإدراج — زر (+) الذي ستراه بأرجاء المُحرر — والذي يسمح لك باستعراض جميع مكوّنات المحتوى المتاحة، وإضافتها إلى مقالاتك. كما يمكن للإضافات والقوالب تسجيل وإضافة المكوّنات الخاصة بها، مما سيتيح ويجعل كل أنواع وإمكانيات التحرير والنشر مفنوحة وغنية بالمحتويات.

قم بتجربتها، قد تكتشف أشياء لم تكن تعرفها من قبل يستطيع من خلالها ووردبريس أن يضيفها بالفعل إلى مقالاتك. إليك قائمة قصيرة بما يمكنك العثور عليه حاليًا:

  • نص وعناوين
  • صور ومقاطع فيديو
  • المعارض
  • تضمين، مثل يوتيوب، تغريدات، أو مقالات ووردبريس أخرى.
  • مكوّنات التخطيط، مثل الأزرار، صور البطل، فواصل، وغير ذلك.
  • ومثل هذه الـقوائم بالطبع 🙂

تحرير مرئي

من الفوائد الهائلة للمكوّنات أنه يمكنك تحريرها مباشرة في مكانها وسهولة معالجة المحتوى الخاص بك. يمكنك تغيير المحتوى مباشرةً بدلاً من وجود حقول لتحرير الأشياء من محتوى المقال أو الصفحة مثل: مصدر اقتباس، أو نص لزر ما. جرّب طريقة التحرير للاقتباس التالي:

يسعى المُحرر على إنشاء تجربة بناء جديدة لإنشاء الصفحات والمقالات مما يجعل كتابة المقالات الغنية بالمحتوى بجهد أقل، كما أن المُحرر الجديد الجديد لديه “مكوّنات” لجعل الأمر سهلاً بدلاً من الطريقة التي نقوم بها حالياً عند التحرير بالأكواد القصيرة أو إضافة شفرات HTML مخصصة أو “أشياء أكثر غموضاً”.

Matt Mullenweg, 2017

المعلومات ذات الصلة لمصدر الاقتباس عبارة عن حقل نصّ منفصل، شبيهة بالتسميات التوضيحية أسفل الصور، لذا تتم حماية بنية الاقتباس حتى إذا قمت بتحديد المصدر أو تعديله أو إزالته. من السهل دائماً إعادة إضافته.

يمكن أن تكون المكوّنات أي شيء أنت بحاجة إليه. على سبيل المثال، قد ترغب في إضافة اقتباس خافت كجزء من تركيبة النص الخاص بك. أو قد تفضّل عرضها بأسلوب أكبر. كل هذه الخيارات متاحة في أداة الإدراج.

يمكنك تغيير عدد الأعمدة في المعارض الخاصة بك عن طريق سحب شريط التمرير من إعدادات المعرض للمكوّن في الشريط الجانبي.

وسائط ثرية

إذا قمت بضمّ وجمع المحاذاة الجديدة واسع و عرض واسع مع المعارض، فيمكنك إنشاء تخطيط ثري جداً بالوسائط، وبسرعة كبيرة:

إمكانية الوصول مهمة  — لا تنسى ميزة النص البديل

لا شك! أن الصورة بعرض كامل قد تكون كبيرة جداً. لكن في بعض الأحيان تستحق الصورة ذلك.

ماسبق هو معرض صور مكوّن من صورتين فقط، إنها طريقة أسهل لإنشاء تنسيقات جذابة بصرياً، دون الاضطرار للتعامل مع موضع الصور. يمكنك أيضًا تحويل المعرض بسهولة إلى صور فردية مرة أخرى، باستخدام زر تغيير نوع المكوّن.

يمكن لأي مكوّن أن يختار هذه المحاذاة. مكوّن التضمين لديه الأسلوب، والإستجابة لطريقة الخروج من الصندوق:

يمكنك بناء أي مكوّن تريده، ثابت أو ديناميكي، بنصّ عادي أو مزخرف وبرموز أو أيقونات خاصة. وإليك هنا مكوّن اقتباس مائل:

الشفرة البرمجية كالشعر

مجتمع الووردبريس

إذا كنت تريد معرفة المزيد حول كيفية بناء مكوّنات المُحرر الإضافية، أو إذا كنت مهتماً بالمساعدة في المشروع، فانتقل إلى مستودع GitHub.


شكراً لك على تجربة مُحرر Gutenberg!

👋

رقية للتخلص من الكسل والضعف

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

عادة ما ينتاب الإنسان حالة من الكسل، والضعف، فيعجز عن اكمال أعماله اليومية، وستئناف نشاطاته المعتادة، وفي هذه الحالة ندعو بالدعاد المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ مِنَ الهمِّ والحَزَنِ ، والعَجزِ والكسَلِ ، والجُبنِ والبُخلِ ، وضَلَعِ الدَّينِ ، وغَلبةِ الرِّجالِ)، وفي كثير من الأحيان؛ رغم هذا الدعاء إلا أنه يستمر الإحساس بالكسل. في مثل هذه الحالة يجب أن ندرك وجود موانع لإجابة الدعاء، فمنها أسباب ترجع إلى الإجهاد، وقلة الراحة والنوم، أو نقص الغذاء، أو وجود إصابة بمرض عضوي. فإن انتفت تلك الموانع نلجأ للرقية، ففي مثل هذه الحالة قد يكون الإنسان مصاب بمرض روحي، فإما أن الأسحار والشياطين متسلطة عليه، فيكون مسحورا، ورلا فقد يكون مصاب بالعين وهذه لها علاج خاص بها وهو الغسل من العين، والحجامة وغير ذلك.

وفي حالة الكسل الناتج عن الإصابة بالسحر، نتيجة لتسلط الشياطين على الإنسان بسحرهم، فنحن بحاجة لعلاج السحر وإبطاله، وطرد الشياطين، وصرفهم عنا، وبهذه الطريقة تنتفي موانع إجابة الدعاء. فنرقي أنفسنا بالرقية التالية:

(لا إله إلا الله، بسم الله، الله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله)

ولأن السحر مبني على قاعدة من الشرك؛ فإن كلمة التوحيد ضد الشرك، وبالتالي يبطل بإذن الله تعالى السحر، لذلك نبدأ الرقية بالتوحيد (لا إله إلا الله).

ولأن كل سحر عليه شيطان من الجن مكلف به، وللتخلص منه بعد إبطال السحر يجب أولا إضعافه، فإذا قلنا (بسم الله) خنس وصغر، كما في الحديث عن رجل من الصحابة قال: كنتُ رديفَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم فعثرت دابةٌ، فقلتُ: تَعِسَ الشيطانُ. فقال: (لا تقل تَعِسَ الشيطانُ؛ فإنك إذا قلتَ ذلك تعاظمَ حتى يكونَ مثلَ البيتِ ، ويقولُ: بقوتي، ولكن قل: بسمِ اللهِ؛ فإنك إذا قلتَ ذلك ، تصاغرَ حتى يكونَ مثلَ الذبابِ).

وبعد إضعاف الشيطان بالبسملة، يجب صرفه وإبعاده عن الإنسان حتى لا يكرر الشيطان سحره. وهنا نطرده بالتكبير فنقول: (الله أكبر)، لأن الشيطان يفر من سماع الآذان، وأوله وآخره التكبير، فيكفي أن نردد التكبير لطرده، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إذا نوديَ بالأذانِ أدبرَ الشَّيطانُ . لهُ ضراطٌ حتَّى لا يسمعَ الأذانَ . فإذا قضيَ الأذانُ أقبلَ. فإذا ثوِّبَ بها أدبرَ …).

فعند بطلان الأسحار، وطرد الشيطان، انتفعت موانع إجابة الدعاء النبوي، فتتحقق الإجابة بإذن الله تعالى، وهنا نطلب من الله عز وجل الحول والقوة، فنقول: (لا حول ولا قوة إلا بالله)، وبهذا نؤكد على التوحيد واللجوء الخالص لله عر وجل.

وهذه الرقية جربناها، وجربها غير واحد، فوجدوا لها تأثير فوري بفضل الله تبارك وتعالى، خاصة أثناء أداء التمارين الرياضية، مما أغناهم عن تناول المكملات والمنشطات، وما هو إلا أن يردد الدعاء قبل كل تمرين حتى يجد طاقته تجددت بحول الله عز وجل وقوته. وهذا الكلام مشروط بانتفاء الموانع الطبية، أو الإصابة بالعين، أو وجود موانع سحرية أخرى من أسحار ربط، وأسحار مركبة وغير ذلك.