التداوي بحبة البركة

 التداوي بحبة البركة

 

 

 

 حبة البركة(Nigella)

أو الحبةالسوداء أو الكمون الأسود (واسمها العلمي Nigella Sativa)، لها أنواع كثيرة، منها الحريف وهو أجود الأنواع وهذه تزرع في الحبشة إثيوبيا، ثم يأتي في الترتيب الحبة المصري، ثم الإيرانية، وأقلها زيتا وأردأها هي الحبة السورية، وعادة أشتري الحبة الحبشي بنفسي للمريض، لمهارتي في تمييزها وقدرتي على التفريق بين أنواعها، وأتابع العصار وهو يعصرها أمام عيني، فتحمر العينين وتدمع بسبب ما يتصاعد منها من دخان حريف جدا، وأنقلها إلى بيت المريض ساخنة طازجة على الفور، فهذه تعطي نتائج مبهرة فتزيد من سيولة الدم، وبالتالي تزعزع الأسحار الداخلية من مكانها.

زيت حبة البركة مصفى تماما وقد تخلصوا من دهن الحبة تماما ودهنا هو العكار المترسب في الزيت، ويجعل لون الزيت أسود معتم

 

الملح وماء البحر – موجز عن تأثيرهما في السحر والجان

الملح وماء البحر

موجز عن تأثيرهما في السحر والجان

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

بالنسبة للملح فقرأت عنه الكثير من المعلومات المتناثرة هنا وهناك، فوجدت شائع استخدامه بين السحر، فالنسوة في مصر درجن على رش الملح لدرأ العين، وبعض سحرة الصين يلقونه لحرق الشياطين به، ويعتقد ان يطرد الجن ويحرقهم، ولكها معتقدات لا سند لها ولا دليل من الشرع، لكن هذا لا يمنع البحث والتحري وراء مصدر هذه المعتقدات، ويوجد كتاب يسرد تاريخ الملح بعنوان (تاريخ الملح في العالم الامبراطوريات، المعتقدات، ثروات الشعوب، والاقتصاد العالمي) سلسلة عالم المعرفة العدد 320 اكتوبر 2005 تأليف مارك كيرلانسكي وترجمة أحمد حسن مغرب _ الكويت

لكن بشكل عام ثبت لي أن السحرة في أرجاء العالم لهم استخدام للملح في التبخير وشعائر السحر الطقوسية، ويستخدمونه في العلاج السحري، لكن لم يثبت لي حتى اللحظة أن له تاثير في العلاج الشرعي، وقول الإخوة المعالجين والرقاة إنما مبني على الخبر لا على البنية، والبينة لا تقتضي نجاح التجربة فقط وحصول النتائج منها، ولكن تقتضي أن نبحث عن أساليب السحرة وخصوصياتهم، لندرك لما ينجح الملح معهم؟ وليس بالضرورة أن ما ينجح معهم أن ينجح معنا، فإذا ثبت نفع طريقة معهم وثبت لهم جدواها، فليس بالضرورة ان تكون نافعة من جهة العلاج الشرعي، فللجن تلبيس وتدليس على من جهل كيدهم ومكرهم، لذلك فكيد الشيطان ضعيف لكن جهلنا أشد ضررا من كيد الشيطان بنا.

استمر في القراءة

التداوي بالعجوة

  التداوي بالعجوة

العجوة وأثرها في الصدر والدم على السحر

 

       الكتاب: بهاء الدين شلبي.

قال تعالى: (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا) [مريم: 25]، قال تعالى: (وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ)[الأنعام: 99]، قال تعالى: (وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ * رِزْقًا لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ) [ق: 10: 11]، قال تعالى: (وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ) [الواقعة: 29]، (الطلع: نور النخلة مادام في الكافور،( ) والواحدة طلعة .. وطلعه: كُفُرّاه قبل أن ينشق عن الغريض،( ) والغريض يسمى طلعًا أيضًا،. وحكى ابن الأعرابي عن المفضل الضبي أنه قال: ثلاثة تؤكل فلا تسمن: وذلك الجمار والطلع والكمأة؛ أراد بالطلع الغريض الذي ينشق عنه الكافور، وهو أول ما يرى من عزق النخلة).( )

فعن سعد‌ قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:‌ (من تصبح كل يوم بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر)،( ) ويراعى أن تكون من عجوة المدينة، وهي الأفضل، فعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن في عجوة العالية شفاء) أو (إنها ترياق أول البكرة).( )

فتناول العجوة يوميًا له تأثير مثبط لنشاط السحر وتعطيل فاعليته، خاصة قبل عقد جلسات الكشف للحصول على أفضل نتائج مرجوة، فيجب تناول المريض سبع تمرات عجوة صباحًا وسبعة مساءًا، فعن عامر بن سعد عن أبيه رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:(من اصطبح كل يوم تمرات عجوة لم يضره سم ولا سحر ذلك اليوم إلى الليل)، وقال غيره: (سبع تمرات)،( ) خاصة يوم عقد جلسة العلاج، فذلك سيساعد على نجاح الجلسة إلى حد كبير جدًا، فسوف تحقق نتائجها المرجوة، وأنصح بتناوله يوميًا في الحالات الخطرة، خاصة المصابة بسحر المرض والموت والقتل، لأنك في سباق مع الشيطان لتقطع عليه الطريق قبل أن يصل إلى مراده.

استمر في القراءة

خل التفاح مطهر من السحر

خل التفاح مطهر من السحر

الكاتب: بهاء الدين شلبي.

من الاكتشافات الجديدة التي أود ذكرها للمرضى الروحيين وقد أعطت نتائج ممتازة جدا لتطهير المعدة والدهون من الأسحار، وهو تناول مزيج ملعقتين من (خل التفاح) تمزج بقارورة ماء طبيعي نقي (مقروء عليه ما تيسر من القرآن)، ويحتفظ بها خارج الثلاجة، ويتم شرب الماء على معدة خاوية على الريق، وسائر اليوم، على أن يتناول المريض ثلاثة ملاعق من زيت الزيتون قبل النوم، وعلى أي مريض بمرض عضوي استشارة طبيبه الخاص قبل اتباع هذه الوصفة العلاجية.
ويا حبذا لو اتبع المريض نظام غذائي لمدة أسبوع واحد فقط، قاصر على الفواكه والخضروات واللبن (الرائب)، وتناول (التفاح الأخضر) على وجه الخصوص ففيه فوائد أكثر من غيره من انواع التفاح، ويمتنع عن اللحوم أو أغذية معلبة أو تحتوي على مواد حافظة أو كميائية، ولا يشرب إلا ماء الخل فقط، فاترا غير مثلج.

التفاح الأخضر
وسيعطي (خل التفاح) فوائد جمة، فهو و(زيت الزيتون) مذيبان جيدان للدهون، خاصة الدهون التي يخزن فيها الجن الأسحار داخل الجسم عادة، وسيخرج البراز دهنيا، وملونا حسب نوع الأسحار المخزنة، وسيجد المريض تغيرا واضحا في رائحة الفم والبراز فهي تميل إلى رائحة الخل، وقد جربت هذا بنفسي وثبت لي فائدته التي لم تكن في الحسبان.

والخل ذكر في السنة المطهرة، فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ” نِعمَ الأدَمُ _ أو الإدام _ الخَلُّ “. صحيح مسلم في الأشربة 1051
الإدام: ما يؤتدم به، يقال: أدم الخبز بالخل، أي غمس الخبز في الخل و أكله، وجمع الإدام: أدم ، ككتاب وكتب.
1422 – نعم الأدم ، أو الإدام ، الخل . وفي رواية : بهذا الإسناد ، وقال : نعم الأدم . ولم يشك .
الراوي: عائشةخلاصة الدرجة: صحيحالمحدث: مسلمالمصدر: المسند الصحيحالصفحة أو الرقم: 2051175644 – أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي ، ذات يوم ، إلى منزله . فأخرج إليه فلقا من خبز . فقال ( ما من أدم ؟ ) فقالوا : لا . إلا شيء من خل . قال ( فإن الخل نعم الأدم ) . قال جابر : فما زلت أحب الخل منذ سمعتها من نبي الله صلى الله عليه وسلم . وقال طلحة : ما زلت أحب الخل منذ سمعتها من جابر .
الراوي: جابر بن عبداللهخلاصة الدرجة: صحيحالمحدث: مسلمالمصدر: المسند الصحيحالصفحة أو الرقم: 2052

175645 – أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل أهله الأدم . فقالوا : ما عندنا إلا خل . فدعا به . فجعل يأكل به ويقول ( نعم الأدم الخل . نعم الأدم الخل ) .
الراوي: جابر بن عبداللهخلاصة الدرجة: صحيحالمحدث: مسلمالمصدر: المسند الصحيحالصفحة أو الرقم: 2052

167583 – عن أم سلمة أنها كانت لها شاة تحلبها ففقدها النبي صلى الله عليه وسلم فقال مافعلت فلانة يعني الشاة فقالت ماتت فقال ألا انتفعتم بإهابها فقلت إنها ميتة فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن دباغها يحل كما يحل الخل الخمر
الراوي: أم سلمة خلاصة الدرجة: إسناده صحيح المحدث: ابن جرير الطبريالمصدر: مسند ابن عباسالصفحة أو الرقم: 2/814

60898 – عن عمر بن الخطاب أنه قال : لا يؤكل خل من خمر أفسدت حتى يبدأ الله إفسادها ، فعند ذلك يطيب الخل ، قال : ولا بأس على امرئ أن يبتاع خلا وجده مع أهل الكتاب ما لم يعلم أنهم تعمدوا إفسادها ، بعدما عادت خمرا
الراوي: أسلم مولى عمرخلاصة الدرجة: أعدل شيء في هذا البابالمحدث: ابن عبدالبرالمصدر: التمهيدالصفحة أو الرقم: 1/262

كيفية صنع خل التفاح :

يؤخذ ما يقارب الـ أربعة كيلوا غرامات من التفاح ، ويغسل غسلا جيدا ثم يقطع أرباع دون تقشيره أو نزع بذرة ، بل يكون التفاح بكامل محتواه. بعد ذلك يفرش بداخل سلة مخرمة تكون من البلاستيك أو ما شابهها كي تكون التهوية جيدة له، ويغطى بشاش خفيف عن الحشرات ويترك في مكان دافي ولمدة اسبوع حتى يتبكتر وتظهر رائحة نفاذة قوية منه وهي رائحة التخمر و تلاحظ تراكم البكتريا على أطراف التفاح تدريجيا حتى تعم البكتيريا كامل التفاح مع مرور الوقت.

بعد ذلك يؤخذ من السلة ويوضع داخل قارورة بحيث يكون التفاح داخل القارورة لايزيد عن خمس اصفف متراكمة فوق بعض ، كي يكون اعتصاره بطئ وبطريقة صحيحة دون أن يكون ثقل التفاح هو المتسبب في العصر.

تغطى فوهة القارورة بقطعة قماش وتترك في مكان دافي وتراقب لمدة اسبوع ، وكل ما رأيت أن هناك سائلاً أصفر قد نزل في قاع القارورة قم بقلبها وتفريغه في قارورة أخرى دون أخراج التفاح منها ودون ملامسة يدك له.

كرر العملية حتى تجد أن التفاح قد نشف ولم يعد فيه سوائل ، بعدها تخلص منه ، وقم بترشيح الخل الذي سبق وقمت بجمعه بقاروره ثانية ، ستجد أن الخل يترك بقايا وترسبات لونها سائل للسواد دعها تتجمع أسفل القارورة وقم بسكب الخل بقاروة أخرى ، إلى أن
يبقى لديك خل نقي وخالي من الشوائب . في الأوقات الباردة تأخذ العملية ما يقارب الـ 25 يوماً ، والأيام الحارة لا تتجاوز الـ 12 يوما.

وهذا نقل طيب عن مجلة الجزيرة يوضح فيه فوائد (خل التفاح) الصحية بشكل عام:
خل التفاح..
خصائص علاجية سبقت الطب الحديث

عرف الإنسان خل التفاح منذ آلاف السنين، وقد استخدم في بادئ الأمر في حفظ الأطعمة والمواد الغذائية حتى لا تتغير رائحتها أو طعمها، كما تم استخدامه كمطهر لما يتميز به من خاصية قوية في هذا المجال، وبذلك أخذ خل التفاح أهميته منذ عهد بعيد حتى ظهرت خصائصه الاستطبابية في العصر الحديث التي زادت من أهميته.
ينتج خل التفاح عن تخمير للتفاح حيث يتفاعل نوع من الفطريات مع سكر التفاح، ومع الأطعمة الكربوهيدراتية بشكل عام، ويتحول السكر بموجب هذا التفاعل إلى كحول، وهناك تفاعل آخر بواسطة نوع من البكتيريا حيث يتحول الكحول إلى حمض الخليك وهو المكون الأساسي للخل الذي يكسبه صفاته العلاجية.
***
تحضير الخل
بعد تخمير التفاح والحصول على عناصر الخل يتم تقطيره من خلال تعرضه لدرجة حرارة عالية، وما ينتج عن الأبخرة الناتجة عن التقطير يأخذ لونا صافياً، بينما يظل النوع الخام غامق اللون ومحتوياً على بعض الشوائب، وهذا هو النوع المفيد في العلاج وفي كافة الجوانب الصحية لأن عملية التقطير تفسد بعض الفوائد الغذائية والصحية للخل.
وخل التفاح من أنواع الخل الشهيرة المنتشرة في العالم مثله مثل خل الشعير، وخل العنب، والذرة، وقصب السكر وغيرها. ويمتاز خل التفاح باحتوائه على تركيبة من المغذيات الضرورية المتنوعة التي اكتشف معظمها خلال السنوات القليلة الماضية رغم أن الاهتمام به كعنصر مفيد للعلاج من بعض الأمراض بدأ منذ ما يزيد على 6 آلاف سنة.
علاج السلوك الغذائي الخاطئ
يمثل خل التفاح علاجاً للكثير من الأخطاء الغذائية التي يقع فيها بعض الناس مثل الإكثار من الدهون أو السكريات، ورغم حموضته الشديدة فإنه يساعد على افراز مادة قلوية تقوم بالمعادلة داخل المعدة، فهو يهيئ بيئة مناسبة معتدلة في الوسط الكيميائي لجسم الإنسان وهذا يعد أمراً ضرورياً للمحافظة على الصحة والوقاية من المرض، حيث يمنع الانحراف عن المعدل الطبيعي.
ومع تقدم العصر، وتغير نوع الأطعمة والثقافة الغذائية فإن الإنسان بحاجة إلى حدوث ضبط بدرجة الوسط الكيميائي أكثر من السابق، لأن النمط الغذائي الحديث غير من خريطة الجسم ومن مقاومته ومن طبيعته، وجعل جسم الإنسان يفتقر كثيراً إلى عناصر الخضروات والفواكه، وهذا سبب الميل في الوسط الكيمائي عند الكثيرين، لأن الفواكه والخضر والألياف توفر الجانب القلوي المفيد في المعادل الكيميائي، كما أن شرب الماء النقي النظيف والطبيعي، بكميات كافية له تأثير على الوسط الكيميائي، بالاضافة إلى أن ضغوط الحياة المتنوعة أصبحت سمة غالبة لهذا العصر، مما يساعد على ايجاد بيئة حمضية غير صحية للجسم وهذا ما يعالجه خل التفاح، كما أن التقدم في العمر يقلل من تكوين الحمض المعدي، وهذا يؤثر على عملية هضم وامتصاص الغذاء وتناول خل التفاح يعمل على استعادة الحموضة المناسبة إلى المعدة والضرورية لعملية الهضم والامتصاص، بالاضافة إلى أميتها في حماية الجهاز الهضمي من غزو البكتريا والفيروسات التي تحاول اقتحام جسم الإنسان.
خل التفاح في منزلك
يعتبر خل التفاح تركيبة غذائية وعلاجية لا غنى لأي منزل عنها وهو هدية عظيمة وهبها الله تعالى للخلق لينتفعوا بها، ويجب علينا الحرص على جني فوائده المتعددة، فهو ضروري في حياتنا اليومية، فهو مهم في المطبخ، وفي المائدة، وفي الصيدلية وفي كل مكان.
وللحصول على خل التفاح في البيت، يجب أن نعد كمية من ثمار التفاح الكبيرة الناضجة، ثم تقطيعها إلى أجزاء صغيرة دون أن نبعد القشرة أو البذور، نضع هذه القطع في إناء مناسب وتغطى بقماش شفاف، ويحفظ في مكان دافئ لبضعة أسابيع, خلال هذه الأسابيع تحدث عملية التخمر والتقطير وتحصل على خل التفاح، وتصفى المحتويات للحصول على خل نقي، يحفظ في زجاجات ويحكم قفله جيداً، ويجب عدم استعمال أوان معدنية في تحضير الخل لأنها قد تحدث تفاعلاً ضاراً، ويفضل استخدام أوان زجاجية أو بلاستيكية.
الفوائد العلاجية لخل التفاح
لا تقتصر فوائد خل التفاح في مسائل حفظ الأطعمة، وافراز الحموضة وتعديل درجة الوسط الكيميائي، فهو مفيد أيضاً في علاج لدغ الحشرات التي تسبب الألم الشديد والغثيان والصداع والرعشة وغيرها.
كما يساعد على ترويض السكر بالدم، أي ضبط معدل الجلوكوز بالدم، وهذه مهمة صعبة فهي تحتاج إلى ضبط الغذاء، وتنظيم جرعة الدواء، وممارسة الرياضة، حيث أثبتت التجارب أن تناول خل التفاح يومياً مثل تناوله مع السلطة يساعد على ضبط معدل السكر بالدم، وهو من العناصر الطبيعية المهمة التي تساعد مريض السكر على تجنب المضاعفات، أو ارتفاع الجلوكوز في دمه.
ويحتوي خل التفاح على مكونات تحمي من تلوث الغذاء بأشكاله المختلفة، سواء كان بالبكتريا، أو بالديدان الطفيلية، وفي كل الحالات فإن التلوث يتسبب في الكثير من الأمراض، وقد وجد أن خل التفاح يقضي على حوصلة نوع من الديدان الطفيلية التي تلوث الغذاء، وهي من الحوصلات المستعصية لكن خل التفاح يقضي على كل حصونها الدفاعية، ويمكن استخدام خل التفاح للتحوط، فإذا لم تكن متأكد من صحة الطعام أو ساورك الشك في تعرضه للتلوث، فما عليك سوى أن تضيف إليه قطرات صغيرة من خل التفاح قبل بدء الأكل، ويفضل أيضاً نقع الخضروات في خل التفاح قبل تناولها للقضاء على أي طفيليات يمكن أن تكون معشعشة في ثناياها.
الوصفات الطبية للخل
يستخدم خل التفاح لانقاص الوزن الزائد، بأخذ ملعقتين من الخل المركز في كوب ماء قبل كل وجبة، ولمدة سنة كاملة، وهذا بإمكانه إزالة مالا يقل عن عشرة كيلو جرامات دون اتباع أي نظام غذائي.
ويفيد خل التفاح في علاج الذبحة الصدرية التي يتعرض لها غالباً المدخنون والمتوترون، والذين يكثرون من أكل كميات كبيرة من الدهون، والمصابون بارتفاع ضغط الدم، ولتقليل احتمالات الاصابة بالذبحة يجب على هؤلاء اعداد غرغرة بمقدار 70 جراماً من خل التفاح تخلط بكأس ماء فاتر، وتتم الغرغرة عدة مرات ويشرب المريض الباقي وتعاد العملية مرتين في اليوم على الأقل، أما إذا كان الحلقة حساساً فيمكن وضع نصف الكمية من الخل، أي تخفيف الجرعة، وبالنسبة للأطفال فيمكن تناول ثلث الكمية أو ما يعادل 20 جراماً من خل التفاح بالاضافة إلى الماء والعسل وتكون مرات الغرغرة أكثر.
ويمثل خل التفاح وصفة لعلاج أقدام الرياضيين حيث يتعرض الكثير منهم للاصابة بفطريات القدم والتي من أعراضها انبعاث رائحة كريهة وحدوث حكة في باطن القدم، وللوقاية من هذه الحالة يجب تهوية القدمين، ويستخدم خل التفاح في علاجها لأنه يقلل من عرق القدمين، ويقاوم الفطريات، ويخمد الحكة وتهيج الجلد، ويفضل اعداد إناء يملأ بخل التفاح تنقع فيه القدمان عدة مرات يومياً، أو تبلل قطعة بخل التفاح ثم تكمد بها القدمان والاصابع.
وقد جرب خل التفاح في منع الحمل أو تنظيم النسل، بحيث تضع النساء اللاتي لايردن الحمل، أو يتعرضن لمشاكل صحية بسبب الحمل المتكرر، قطعة قماش معقمة بخل التفاح في المهبل وازالتها قبل الجماع، ويؤدي مفعولها إلى قتل الحيوانات المنوية أو اعاقة حركتها ومنع وصولها إلى البويضة، وذلك لاحتواء خل التفاح على درجة حموضة عالية، وهذا من شأنه منع حدوث الحمل، وكانت نفس الطريقة متبعة سابقاً مع العسل وزيت الزيتون.
ويعتبر خل التفاح وصفة طبية لعلاج عدوى الأذن التي تنتقل عادة بسبب السباحة في حمامات الماء أو في البحر وهي عبارة عن حكة شديدة تحدث بالأذن وللتخلص منها نضع قطعة قطن مبللة بمزيج من خل التفاح والكحول الأبيض في الأذن المصابة وهي بإذن الله علاج شافي لهذه الحالة.
وقد استخدم خل التفاح قديماً لخفض درجة الحرارة وتخفيف التهاب الحلق وآلام البلعوم، وذلك بالاضافة إلى ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى حساء الدجاج الدافئ، وفص ثوم مهروس وكمية من الشطة الحمراء ويشربه المريض، أو يتناول خليطاً من عسل النحل يضاف إليه ملعقة من خل التفاح، فإنه يحسن من حالة المريض بخفض الحرارة وازالة الألم.
وله خاصية في علاج نزف الأنف واللثة حيث توضع قطعة قطن مبللة بخل التفاح داخل فتحة الأنف ويضغط على فتحتي الأنف من أعلى حتى يكون التنفس عن طريق الفم ويستمر المريض على هذه الحالة لمدة عشر دقائق، فهذا يساعد على وقف النزف بالأنف، ويمكن استخدام ذات الطريقة بالنسبة للثة.

 

ولطرد كميات المخاط الزائدة بالمجاري التنفسية والتي كثيراً ما تتسبب في الالتهابات ونزلات البرد وتهيج الجيوب الأنفية يستخدم خل التفاح حيث تضاف ملعقة من خل التفاح وملعقة كبيرة من عسل النحل إلى فنجان ماء دافئ ويؤخذ الخليط بعد وجبات الطعام ثلاث مرات في اليوم، وهذا من شأنه أن يخلصك من المخاط الزائد ومخاطره المحتملة.
وهناك العديد من الأمراض الأخرى التي يفيد خل التفاح في التخلص منها أو التقليل من مخاطرها مثل:
التهاب المفاصل، الحروق بشتى أنواعها، الاحتقانات والتهاب الحنجرة والشعب الهوائية، قشرة الرأس، متاعب المعدة، غسول مهبلي لمقاومة العدوى الفطرية، تطهير الفم وتخفيف آلام والتهاب اللوزتين.
تطهير الجلد ومقاومة البول اللاإرادي، التخلص من عسر الهضم، علاج دوالي الساقين، إذابة حصى المرارة، التخلص من الانتفاخ والغازات والمغص، مقاومة ألم الجيوب الأنفية والتهاب أعصاب الوجه.
ينفع الحوامل في التغلب على الدوخة والغثيان خاصة في الفترة الصباحية. والعديد من الحالات التي يضيق المجال لحصرها يدخل خل التفاح في علاجها.
القيمة الجمالية لخل التفاح
لا تقتصر الجوانب العلاجية والايجابية لخل التفاح على الأمراض السابق ذكرها، بل تمتد فوائده لتشمل الجوانب الجمالية، حيث يفيد في التخلص من حب الشباب الذي يمثل مشكلة تقلق الشباب من الجنسين، فتضاف ملعقتان صغيرتان من خل التفاح إلى فنجان ماء وتغمس فيه قطعة قطن وتمسح بها الحبوب عدة مرات يوميا. وإذا اضيف خل التفاح إلى عصير البصل فإنه يعالج حب الشباب والبقع البنية، كما تستخدم حمامات خل التفاح في تجميل البشرة والتخلص من مشاكلها والتخلص من العدوى والالتهابات.
ويدلك الجسم بمعقم خل التفاح خاصة في الأماكن الدخلية من الجسم مثل تحت الابطين وغير ذلك فإنه يطرد رائحة العرق الكريهة، كما يستخدم في التخلص من خشونة اليدين، ويعطي البشرة نعومة فائقة، ويساعد خل التفاح على تلوين الشعر وزيادة نعومته، حيث يشطف الشعر بعد الغسل بالشامبو بمحلول مخفف من خل التفاح فيزيد من بريق الشعر ويخلصه من القشور، وبإضافة بعض الأعشاب الأخرى مثل المريمية والبقدونس والبابونج فإنه يزيد سواد الشعر. هذا بالإضافة إلى فاعلية التفاح في المحافظة على طلاء الأظافر وتليين بشرة الوجه.

 

التبخير والتدخين وعلاقتهما بالجن والشياطين وطقوس السحر

التبخير والتدخين

وعلاقتهما بالجن والشياطين وطقوس السحر
الكاتب: بهاء الدين شلبي.
استخدامات البخورIncense :
استخدم البخور في الحضارات القديمة، حيث تشير النقوش والكتابات القديمة إلى تجارة البخور، حييث كان ولا يزال يستخدم في دور العبادة، والأسواق والأماكن المفتوحة، وفي البيوت بغرض التعطير. وإن كان الغرض الشائع أنه مادة عطرية، إلا أنه يدخل كعنصر رئيس في ممارسة طقوس السحر، خاصة داخل المعابد الوثنية، فلم يكن الغرض من استخدامه التعطير كما في بعض المساجد، وما يقوم به بعض المعالجين من استخدام البخور في علاج المرضى المصابين بالمس والسحر والعين فله تأثير في الجن. كما كان البخور يستخدم بغرض التعقيم في المقابر الفرعونية، فقد ذكر الأثريون أنه عند فتح بعض المقابر الفرعونية كانت تنبعث منها رائحة البخور، وذلك بما ينفع في القضاء على العتة الميكروبات والجراثيم، وأحيانا يستخدم التبخير في تجهيز بعض الأطعمة كالأسماك والجبن واللحوم المدخنة، ويستخدم التبخير في مقاومة الآفات الزراعية، وفي القضاء على الناموس والبعوض وبعض الحشرات والهوام، واليابان والذي يعتبر اكبر مستورد للبخور وبكميات هائلة جدا لإحياء طقوسهم الدينية والهند تستخدم اخشابه لحرق جثث كبار الشخصيات.

الفطر وتأثيره في الشياطين

الفطر وتأثيره في الشياطين

الكاتب: بهاء الدين شلبي. 

الكمأة أو (الفقع) نوع من أنواع الفطر يظهر في الأرض بعد هطول المطر

ذكر الله تعالى في كتابه العزيز (المن) وأنه كان طعام بني إسرائيل، فقال: (وَأَنزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى) [البقرة: 57]، وفي الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الكمأة من المن الذي أنزل الله عز وجل على بني إسرائيل، وماؤها شفاء للعين)، والكمأة هي نوع من الفطر، وتسمى في جزيرة العرب (الفقع)، يعثر عليها مطمورة في رمال الصحراء، ويتم جمعها شتاءا حيث تظهر في الأرض بعد هطول المطر، وهي باهظة الثمن، وغنية بالعناصر الغذاية المفيدة.

وفي (لسان العرب) قال بن منظور: (الكَمْأَةُ واحدها كَمءٌ على غيرِ قياس، وهو من النوادِرِ. فإِنَّ القِياسَ العَكْسُ. الكَمْءُ: نَبات يُنَقِّضُ الأَرضَ فيخرج كما يَخرج الفُطْرُ، والجمع أَكْمُؤٌ وكَمْأَةٌ.. وقيل الكَمْأَةُ هي التي إِلى الغُبرة والسَّواد، والجِبَأَةُ إِلى الحُمْرةِ، والفِقَعةُ البِيضُ. وفي الحديث: (الكَمْأَةُ مِنَ الـمَنِّ وماؤُها شِفاءٌ للعين). وأَكْمَأَتِ الأَرضُ فهي مُكْمِئةٌ، كَثُرت كَمْأَتُها. وأَرضٌ مَكْمُوؤَةٌ: كثيرة الكَمْأَة. وكَمَأَ القومَ وأَكْمَأَهم، الأَخيرةُ عن أَبي حنيفة: أَطْعَمَهُم الكَمْأَةَ. وخَرجَ الناسُ يَتَكَمَّؤُون أَي يَجْتَنُون الكَمْأَةَ. ويقال خرج الـمُتَكَمِّئُون، وهم الذين يَطْلُبون الكَمْأَةَ. والكَمَّاءُ بَيَّاعُ الكَمْأَة وجانيها للبيع). ()

wet-mushrooms_300

وعليه فالمن هو ما يسمى (الفطر) أو (عيش الغراب)، بينما ذكر في السنة باسم (الكمأة)، وله أنواع مختلفة، وأشكال كثيرة، منها السام، ومنها ميسبب القيء، ومنها غير السام. وتختلف مسمياته من بلد إلى الآخر، فيسمى بالإنجليزية mushroom  وبالفرنسية champignon.

سماه قدماء المصريين غذاء الآلهة، أما اليونانيون فقد اعتبروه غذاء النبلاء والقادة إلى أنهم كانوا يغذون الجنود به قبل المعارك والغزوات ليعطيهم القوة والصلابة، وكان الرومانيون يستخدمونه في المناسبات والأعياد، بينما في الشرق أطلق عليه حكماء الصين القدامى غذاء الصحة والجمال والحياة (إكسير الحياة).

وعليه فالمن هو ما يسمى (الفطر) أو (عيش الغراب)، بينما ذكر في السنة باسم (الكمأة)، وله أنواع مختلفة، وأشكال كثيرة، منها السام، ومنها ميسبب القيء، ومنها غير السام. وتختلف مسمياته من بلد إلى الآخر، فيسمى بالإنجليزية mushroom  وبالفرنسية champignon.

استمر في القراءة